الاعمدةفوق رأي

الأدلة الغنائية

الناس في بلدي (يخشوا من لحظو .. ومن رمي نبالو)
لكنهم لا يخشون الكورونا … مع أن هذه الكورونا قد (تلجِّن) ليهم
(الشادن المكحول …
وهو لا يدري ولا علي بالو) دا
….
طالما أنه بني آدم له جهاز تنفسي .. وقلب .. ورئة وبنكرياس .. و فيسبوك .. ورقم وطني …
وما عندو حصانة .. يعني
الما خايف علي نفسو يا جماعة يخاف علي (شادنو) …
والله جد…
الناس يا صديقي
(ما بخشوا رماح
وسيوف ومدافع) ..
بس بخشوا جفاك ووجود مراكز عزل .. أو حجر بمنطقتهم …
ولسه (ما) شربنا الشاي…

للمعلومات إذا الكورونا بتعادي الجوهر الفردي .. و اللادن المكحول دا ذاتو بعادي .. والدليل (خصرو ناحل زاد جسمي إنحالو)
كما أنه موجود بالحظر الصحي والشاهد…
(يا نسيم أرجوك شوفو كيف حالو) ..
و
(بين سماك أعزل حظي ما نالو) ..
وهكذا .. وهكذا….
جميع الأدلة والبصمات مأخوذة من الأغنية العظيمة والقريبة إلى قلبي (قلبي همالو) .
أقول قولي هذا من منطلق مشاهد واعتقادات شاهدتها في الواقع تجعل دكتور اكرم يلطم والكورونا تقول (أجي)
و……
مافي مانع لو قتلي حِلالو .
لدواع في بالي .

error: المحتوى محمي