الاعمدةفوق رأي

علينا شيكات و عليهم أراضي

عندما كانت “مريم” التي تقوم بدورها “هبة مجدي” تتعرض للضرب والذل والإهانة والبشتنة في مسلسل (فرصة ثانية) كان الناس يتساءلون (البت دي ممضيها وصل أمانة بي كم يعني)
بي كم ؟!
وتفاعلاً مع هذا .. قرر الكثير من متابعي المسلسل (القومة لكرامة مريم) وجمع تبرعات من حر مالهم حتى يكتمل المبلغ وينقذوا ما يمكن إنقاذه من كرامتها .. لكن الحمد لله صناع المسلسل (رفعوا القُصة) المنسدلة على عيونها و غيرو تسريحة شعرها فصارت مريم الأخرى (آخر سيطرة) ..
ولسه ما شربنا الشاي…
المشكلة أن معظم متابعي المسلسل صاروا كما (مريم الأولى) يتابعون المسلسل وكأنهم ماضين شيكات ..
الناس قررت (دون اقتناع) تدي مسلسل (فرصة تانية) فرصة تانية…
والله جد…
كأن تستقل القطار الخطأ و لا تستطيع الرجوع إلا بعد وصول آخر محطة..
كانت “ريهام” وأدائية “آيتن عامر” جابراهم و”ريهام” ماتت والأرض ما زالت تدورُ…
“آيتن عامر” ظلت (ترند) من بداية عرض المسلسل..
و(شخصيتها دي) ح أجي اتشاكل معاها بالحروف (يوم تاني) إن شاء الله….
المسلسل في العموم حاول أن يضع نماذج للفرص…
ناس لمن تديهم فرصة تانية بشبه أنك تديهم طلقة وتصريح قتل جديد..
زي لما كنا بنعمل مع النظام السابق… إلى أن عدّم الشعب إسم الارض والتعريفة ….
اخطاء تحتمل الفرصة الثانية وأخطاء لا .. ثم لا .. ثم لا ..
فرص بتعوض وفرص بتعوق…
تعوقك انت دا…
أقول قولي هذا ساي
ودايرة أقول ليك : لقد نفد رصيدكم من الفرص
و…….
لا فرصة .
لدواع في بالي .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق