أخبار

تجمّع المهنيين يعلن الإنسحاب من قوى الحرية والتغيير

الخرطوم: المجهر
أعلن تجمع المهنيين السودانيين، انسحابه من تحالف “قوى الحرية والتغيير”، وسحب اعترافه بكل الهياكل القائمة لتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير على رأسها المجلس المركزي

اكد تجمع المهنيين في بيان أصدره اليوم “السبت” تنظيمه مؤتمرا عاجلا للقوى الثورية الموقعة على الإعلان وخارجه، للتباحث حول إعادة بناء وهيكلة الحرية والتغيير لتصبح معبرة عن القوى صاحبة المصلحة في حماية مكتسبات ثورة ديسمبر والبناء عليها.
كما أعلن تجمع المهنيين سحب اعترافه بكل الهياكل القائمة لتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، وعلى رأسها المجلس المركزي للحرية والتغيير، لتجاوزاتها ومفارقتها بنود الإعلان، وانسحاب تجمّع المهنيين من كل هياكل الحرية والتغيير بشكلها الحالي.
وقال: “ثبت في كل المناسبات غياب الإرادة والرغبة الذاتية لدى المجلس المركزي لقوى إعلان الحرية والتغيير، الذي يقيّده تضارب المصالح، للقيام بما يلزم تجاه تطوير هياكله، فظل يتجاهل المناشدات العديدة التي وصلته، مرّة تلو أخرى، من مختلف مكونات الحرية والتغيير”.
وأضاف: “موقعنا في تجمع المهنيين هو جانب تطلعات شعبنا وثورته المتجددة بألق تضحياتها العزيزة واعتصاماتها المتمددة، وما موقفنا هذا إلا صدى لأصوات حادية ظلت تلح على الموقف المستقل للتجمع، ولن نألوا جهدًا في تقويم كل إعوجاج أو انحراف اعترى مسيرة ثورتنا، حتى لو كنا طرفًا فيه”.

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي